header

يابانية تستغيث بعدما حملت “في غير دورها”

أفادت وسائل إعلام يابانية أن إحدى العاملات تعرضت للتوبيخ من قبل رئيسها بتهمة “الانتهاك الأناني للقواعد” بعد أن أصبحت حاملا قبل “دورها”.

ونقلت صحيفة تلغراف البريطانية أن المرأة التي اكتشفت حملها المفاجئ تعمل في مركز رعاية الأطفال الخاص في محافظة أيتشيي بشمال اليابان.

وأصبح الحمل المفاجئ لهذه السيدة محنة بسبب تعارض توقيت حملها مع “الأدوار” التي رسمها مدير مركز رعاية الأطفال وتسمح للموظفات الإناث بالزواج وإنجاب الأطفال وفقا للأقدمية.

وظهرت محنة الموظفة اليابانية بعد أن كتب زوجها (28 عاما) خطابا يوجز محنتهما إلى ماينيش شيمبون، إحدى الصحف الرائدة في اليابان.

ووصف الزوج كيف شعرت زوجته بـ”القلق” بعدما اكتشفت حملها، قائلا: “كان المدير في مركز الرعاية حدد الترتيب الذي يمكن للعاملات فيه الزواج أو الحمل، وعلى ما يبدو كان هناك قاعدة غير معلنة أنه يجب على العاملات ألا يأخذن (دورتهن) قبل إحدى كبار الموظفات”.

والتقى الزوجان رسميا مع المدير للاعتذار شخصيا عن الحمل، لكن الزوج زعم أن زوجته “وُبخت” بعد ذلك عن “أنانيتها” لمخالفتها لقواعد مركز رعاية الأطفال الذي تعمل به.

رونالدو.. “سجّل هدف حياته”

اعتبر البرتغالي كريستيانو رونالدو أن الهدف الذي سجله بتسديدة مقصية خلفية لصالح ريال مدريد الإسباني في مرمى يوفنتوس الإيطالي، في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، الثلاثاء، أفضل أهدافه على الإطلاق.

وقاد رونالدو (33 عاما) الفريق الملكي حامل اللقب في الموسمين الماضيين، للفوز على مضيفه 3-صفر، في ذهاب الدور ربع النهائي، ولقي هدفه الثاني إشادة واسعة من محبيه ومنافسيه على السواء، لا سيما مشجعي يوفنتوس الذين صفقوا له احتراما.

وقدرت الصحف الإسبانية أن رونالدو ارتقى لمسافة مترين عن أرض الملعب خلال تنفيذ التسديدة، وبدا أقرب إلى رياضي يشارك في منافسات الوثب العالي لا لاعب كرة قدم.

وقال أفضل لاعب في العالم في تصريحات للقناة التلفزيونية التابعة للنادي الملكي، إن الهدف “كان مذهلا، قفزت عاليا جدا. بالطبع كان هدفا سيبقى في الذاكرة. هو بلا شك أفضل أهدافي على الإطلاق”.

وأضاف النجم البرتغالي: “أحاول منذ وقت طويل جدا تسجيل هدف بهذه الطريقة. نظرا لظروف المباراة خطرت لي الفكرة وسددت الكرة. في مرات أخرى كنت أسدد الكرة بطريقة سيئة، لكن يجب أن أحاول دائما. حاولت وسجلت”.

 ولقي الهدف تحية الجمهور الإيطالي الذي صفق لرونالدو أثناء احتفاله، بينما رد الأخير بإشارات امتنان للحضور.

وعلق رونالدو على ذلك بالقول: “أنا متأثر جدا. يوفنتوس كان دائما فريقا كبيرا وكنت معجبا به في صغري، وعندما يقوم مشجعون كهؤلاء بالتصفيق لك، فهذا أمر يبقى محفورا في القلب”.

ونوهت الصحف الإسبانية الصادرة الأربعاء برونالدو وهدفه، وقالت صحيفة “إل موندو ديبورتيفو” إن “كريستيانو رونالدو سجل هدف حياته”، معتبرة أنه كان “المقص الذي كان يأمل في تحقيقه منذ أعوام. الصورة التي كانت تنقص سجلات أفضل مهاجم في التاريخ”.

أما “ماركا” فاكتفت بالكتابة على صدر صفحتها الأولى “الهدف” بالأحرف العريضة.

وحذت الصحف الإيطالية حذو نظيرتها الإسبانية، اذ رأت “غازيتا ديلو سبورت” أن رونالدو هو “مريخي (من كوكب المريخ) آت من السماء”.

وسجل رونالدو، أفضل لاعب في العالم 5 مرات، أكثر من 600 هدف في مسيرته التي تنقل فيها بين أندية سبورتينغ لشبونة البرتغالي ومانشستر يونايتد الإنجليزي وريال مدريد، إضافة إلى المنتخب الوطني البرتغالي.

وبات الثلاثاء أول لاعب يسجل خلال 10 مباريات على التوالي في دوري أبطال أوروبا، ورفع رصيده إلى 119 هدفا في مشاركاته بالمسابقة.

Brian Masse Member of Parliament

WINDSOR OFFICE SERVICES

HOURS OF OPERATION

Mondays: 10:00 a.m. – 12:00 p.m. and 1:00 p.m. – 4:30 p.m.

Tuesdays, Thursdays and Fridays: 9:00 a.m. – 12:00 p.m. and

 1:00 p.m. – 4:30 p.m.

Wednesdays: Closed to the public for case work processing.

 CONSTITUENT SERVICES

As your Member of Parliament, my team works to serve the residents of Windsor West.  My Constituency Office team is available to help you navigate through and resolve issues with federal government departments, programs and services, including:

  • Income Tax and Canada Revenue Agency Issues
  • Canada Pension
  • anadians Travelling Abroad
  • Citizenship & Immigration
  • Canada Student Loans
  • Special Request Anniversary and Birthday Greetings
  • Community Resources and Links
  • Employment Insurance .
  • Canadians Travelling Abroad
  • Citizenship & Immigration
  • Canada Student Loans
  • Special Request Anniversary and Birthday Greetings
  • Community Resources and Links

تحذير: الاحتباس الحراري لم يعد مزحة

اعتبر الرئيس الأيسلندي جودني يوهانسون، أن التحذيرات بشأن الاحتباس الحراري في المحيطات حول القطب الشمالي لم تعد مزحة، خاصة في أيسلندا التي يتندر سكانها بالظاهرة نظرا لظروفها المناخية شديدية البرودة.

وقال يوهانسون، إن ارتفاع درجة حرارة المحيطات حول القطب الشمالي تضر بالتنوع الحيوي وبالثروة السمكية ويتسبب في تحمض بالمناطق الشمالية من العالم، مما يفرض على دول مثل أيسلندا التأقلم مع واقع جديد.

وأبلغ يوهانسون مؤسسة تومسون رويترز خلال مقابلة قائلا “المزحة الشائعة في أيسلندا هي أن تقول في هذه الجزيرة الباردة المطيرة التي تجتاحها الرياح إن الاحتباس الحراري أمر يجب أن يكون من دواعي سرورنا، لكن الأمر لم يعد مثيرا للضحك”.

وأضاف، التغير المناخي يؤثر علينا جميعا في هذا العالم، لكن يمكنك أن ترى التداعيات على وجه الخصوص في المناطق الشمالية. الغطاء الجليدي حول القطب الشمالي يذوب بمعدلات قياسية ودرجة حرارة المحيطات هناك ترتفع.

على الجانب الآخر، قد يحقق التغير المناخي بعض المنافع الاقتصادية للبلد الذي يبلغ تعداد سكانه 340 ألف نسمة فقط، والذي قد يصبح مركزا طبيعيا للتجارة إذا ما فُتحت مسارات جديدة من آسيا إلى المحيط الأطلسي نتيجة لذوبان الجليد في المنطقة القطبية الشمالية.

وأوضح الرئيس الأيسلندي أن حقيقة زوبان الجليد في الشمال ليست مدعاة للهزل (لكن) الحقيقة التي لا يمكن إنكارها هي أنه أينما كان يوجد جليد سيصبح ممرا مائيا حرا… من يعرف! لربما مع مرور هذا القرن نرى زيادة في الحركة عبر القطب الشمالي تكون أيسلندا مركزا لها”.

كان يوهانسون يتحدث على هامش القمة العالمية للمحيطات في منتجع بلايا ديل كارمن المكسيكي يوم الجمعة حيث التقى خبراء في البيئة وساسة وقادة أعمال لمناقشة كيفية تحسين حالة المحيطات.

بقلم الروائية والشاعرة المبدعة الصديقة نسرين بلوط من لبنان الحبيب ..

 

 

مجموعة يا صور الاعلامية الاجتماعية تعلن عن هيئتها الادارية الجديدة: بين المخضرمين والمجددين … جدول اعمال حافل

عقدت الهيئة الإدارية الجديدة لجمعية يا صور الإعلامية الثقافية الاجتماعية اول اجتماع تحضيري لها في قاعة الاستاذ محمود شعبان في مقر المجموعة بحيث تم توزيع مهام الهيئة الإدارية الجديدة على الشكل التالي:

– هيثم شعبان رئيساً للجمعية ومفوضاً تجاه الحكومة
– خليل بواب نائباً أول لرئيس الجمعية
– شادي اسبريدون نائباً ثانياً لرئيس الجمعية ومقرراً ورئيساً لنادي التصوير الفوتوغرافي
– علي سليمان اميناً للسر
– عبير محفوظ أميناً للصندوق ومديراً تنفيذياً في مجموعة يا صور الإعلامية الإجتماعية
– وسيم ناصر الدين : لجنة التنسيق العام والجمعيات الاهلية
– الدكتور حسن حجازي: الشؤون البيئية
– فتون نعمة: الثقافة والتربية
– دكتورة جادت طحان: الشؤون الاجتماعية
– المهندس محمد درباج: العلاقات العامة
– حسن زهير : الشباب والرياضة
– ملاك عنتر بسما: الانشطة
– علي حجازي: الاعلام
– مصطفى عبد الرضا: الانشطة الفنية
– ملاك اسماعيل : الشؤون الاغترابية

واقرت الهيئة الادارية الجديدة مجموعة من الانشطة للمرحلة المقبلة يعلن عنها في حينه، ثم التقطت الصورة التذكارية.

من أسرة موقع الستارة الالكتروني  من وندسور  كندا  ألف  مبروك  للزملاء  الكرام   في  مجموعة يا  صور  الأعزاء  الكرام

علي  ابراهيم طالب   –  وندسور  كندا

عيد مار مارون

اليوم هو التاسع من شهر شباط وهو عيد مار مارون .
وبهذه المناسبة العطرة نتقدم من هذه الصفحة الشخصية ومن أسرة موقع الستارة الالكتروني من وندسور كندا من عموم ابناء الطائفة المارونية الكريمة في مدينة وندسور وعموم كندا والوطن الحبيب لبنان و كل ارجاء العالم .
كل عام وأنتم جميعا وعائلاتكم بألف خير وعافية .
علي ابراهيم طالب 
موقع الستارة الألكتروني من وندسور كندا ..

اكتشاف تلال أثرية في أستراليا أقدم من أهرامات مصر

أكد علماء آثار، مؤخرا، العثور على بقايا بشرية يزيد عمرها عن 6 آلاف سنة، في تلال رملية بشبه جزيرة كيب يورك، شمالي أستراليا.

وعكف الباحثون منذ مدة طويلة على كشف لغز التلال الرملية في منطقة ميبون ومحيطها، ورجح ثلة من العلماء أن تكون من مخلفات أعشاش الطيور، فيما عزاها آخرون إلى البشر.

وقالت الباحثة، أونتي ديان نيشولز، إنه كان ثمة اعتقاد دائم بأن في التلال بقايا من رفات أناس بدائيين عاشوا في المنطقة، قبل آلاف السنين.

وأضافت أن الكشف الأثري مهم للإرث المحلي، بعدما تبين أن الناس الذين عاشوا في المنطقة أقام عدة طقوس وعادات.

وبحسب باحثي تاريخ، يرجح أن تكون التلال الرملية قد تشكلت في المنطقة قبل أهرامات مصر التي تعد واحدة من عجائب الدنيا خلال الوقت الحالي.

شركة عالمية تختار رضيعا بمتلازمة داون “متحدثا باسمها”

قالت شركة “غربر”، التي تنتج طعام الأطفال الرضع، إنها اختارت رضيعا عمره 18 شهرا يعاني متلازمة داون “متحدثا باسمها” في عام 2018، في خطوة لاقت ترحيبا من جهات راعية لأصحاب هذا المرض الجيني.

وقال بيل بارتيكا المدير التنفيذي لشركة غرير، في بيان يوم الأربعاء، إن الطفل لوكاس وارين من دالتون بولاية جورجيا الأميركية فاز على 140 ألف مشارك في مسابقة الصور السنوية التي تنظمها الشركة “بابتسامته الساحرة وتعبيراته المرحة”.

وأضاف أن الشركة تنظم هذه المسابقة منذ 2010 رغم أن الآباء يرسلون صور أطفالهم إليها عبر تاريخها الممتد منذ 90 عاما.

واشترت شركة نستله السويسرية للأغذية والمشروبات شركة غربر في 2007.

وستحصل عائلة وارين على 50 ألف دولار من جربر وسيتخذ ابنها لوكاس موقعا في الصدارة على قنوات الشركة بوسائل التواصل الاجتماعي.

بيل غيتس يخشى بشدة الإصابة بهذا المرض

عبر مؤسس شركة “مايكروسوفت”، وأحد أغنياء العالم، بيل غيتس، عن مخاوفه من الإصابة بمرض، أصاب والده سابقا.

وأوضح غيتس متخوف من الإصابة بمرض الزهايمر الذي أصيبه به والده ويبلغ من العمر 92 عاما.

وأشار بيل غيتس (62 عاما) إلى أنه تبرع بمبلغ 100 مليون دولار، لصالح أبحاث مرض ألزهايمر، بعد أن تم تشخيص حالة والده الطبية، بأنه مصاب بهذا المرض، وهو ما جعله يقلق من أن مخه قد لا يعمل بشكل سليم لفترة طويلة.

وقال بيل غيتس: “إن عدد الناس الذين يصابون بالزهايمر في ازدياد، وإنه لمرض تراجيدي”.

وأدلى بيل غيتس بتصريحاته السابقة، للمذيعة ماريا شرايفر، الزوجة السابقة لممثل أفلام الحركة أرنولد شوارزينغر، بحسبما ما ذكرت وكالة “سبونتيك”.

يذكر أن علاقة بيل غيتس بوالده عندما كان شابا، لم تكن جيدة، ولكن بعد سنوات تحسنت، وأصبح يراه كمثل أعلى.

وتقدر قيمة ثروة بيل غيتس، بنحو 92.7 مليار دولار أمريكي، وهو متزوج وأب لثلاثة أطفال.

وترك غيتس منصبه في شركة “مايكروسوفت”، وأصبح متفرغا للأعمال الخيرية بشكل كامل.

وكان غيتس قد كتب على مدونته في وقت سابق: “ينبغي لنا دعم العلماء الذين يتقدمون بأفكار مختلفة ونحن بحاجة إلى أفكار كثيرة تتيح لنا أفضل الفرص للشفاء من مرض الزهايمر”.

وأكد أثرى رجل في العالم: “شهدنا على إبداعات علمية حولت أمراضا فتاكة، مثل الإيدز، إلى عاهات مزمنة يمكن التحكم بها بواسطة الأدوية. وأنا على قناعة بأنه يمكننا فعل الأمر عينه أو حتى أفضل مع الزهايمر”.

وتشكل الكلفة المالية لمعالجة هذا المرض “أحد أثقل الأعباء على عاتق النظم الصحية في البلدان المتقدمة. وفي غياب أي تقدم كبير، ستستمر النفقات في الضغط على الميزانيات خلال السنوات والعقود المقبلة”، بحسب غيتس.

وبحسب منظمة الصحة العالمية، يعاني أكثر من 36 مليون شخص في العالم من الخرف، وغالبيتهم مصابون بمرض ألزهايمر.

ومن المتوقع أن يتضاعف هذا العدد بحلول 2030 ويزداد 3 مرات حتى 2050 ليطال 115.4 مليون شخص، في حال لم يستحدث أي علاج فعال خلال السنوات المقبلة.