أمانة وأنسانية الانسان

0

أحترم انسانية اي مسؤول وفي اي مكان من العالم وفي اي مركز كان ، يأتي الى أي منصب فيحافظ على المال العام الذي يكون مؤتمن عليه كحفاظه على عائلته واولاده .
لهذا الانسان وقد قلت الانسان المناسب في المكان المناسب ولم اقل الرجل المناسب لأن المرأة هي نصف المجتمع وقد تنجح المرأة فيما يفشل رجال كثر في القيام بأعمال ما .
لهذا الانسان بعينه أحني رأسي أجلالا وأحتراما لقدس الاقداس في هذه الحياة برأيي وهي الأمانة ولا شيء غيرها .

هل هناك  أجمل وأقدس  من الامانة  نحملها    معنا  والى اي منصب وصلنا   فيطلق على ذلك الانسان  انه فعلا انسان  صادق وامين   ويحافظ على أمانة العهد  .

المطلوب منا كبشر ان نضع انسانيتنا    نصب أعيننا ونتصرف على اساس ان المال العام  والحفاظ على الامانات   هي  تعادل الحفاظ على الروح   والنفس  لكل فرد منا  .

هل  نفعل ونكون على مستوى الامانة  ؟؟؟

أتمنى ذلك  .

 

 

 

 

على  الخير   والمحبة والمودة الدائمة   والسلام استودعكم  الله   ولقاؤنا  معكم  يتواصل  من خلال هذا الموقع    والى اللقاء القريب  ان شاء  الله تعالى  .

                                                   علي   ابراهيم   طالب
                                                وندسور    كندا
                                                للتواصل مع الكاتب عبر البريد الالكتروني
                                           : visionmag64 @Gmail.com
                                           الصفحة الشخصية على موقع الفيس بوك
                                          FACEBOOK PAGE :    ALI  IBRAHIM  TALEB
                                            الجمعة    18        نيسان                              2014

 

 

 

0 0 votes
Article Rating
Spread the love
Subscribe
Notify of
guest
0 Comments
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x