الأعلام العرب

الأعلام العرب
بقلم : علي إبراهيم طالب
وندسور    كندا
مجلة الوطن العربي    باريس
 فرنسا
رقم العدد 986
الجمعة 26 – 1 – 1996
طالعت الموضوع الذي نشر لي تحت عنوان « لقطات » في العدد 972  من  هذه المجلة   مجلة الوطن العربي  التي  تصدر من باريس   وتعليق الأستاذ أبو مالك عليه في « رسالة المحرر » ، وتبيانا للحقيقة أود أن أو ضح ما يلي : لقد ذكرت أن العرب أعطوا الإنسانية مشاعل مضيئة وعقولا فذة وأوردت أمثلة كانت كلها بمحض الصدقة تتعلق بشخصيات لبنانية .
وهذا ما حدا بالأستاذ أبو مالك إلى القول « بأن في ذلك تجنيا على كل الأعلام العرب من غير اللبنانيين ».
والحقيقة أنني لم أقصد التجني على علماء وفطاحل من العرب أغنوا الإنسانية بأسرها من عطائهم .
وقد ذكر الأستاذ أبو مالك أسماء العديدين منهم في الطب والعلم والأدب والاقتصاد والفلسفة .
وأقولها بكل رحابة صدر بأنني عربي وأعتز بعروبتي إلى أقصى حد ، فأنا من الجنوب اللبناني المقاوم الذي قال عنه الرئيس حافظ الأسد إنه جنوب العرب .
وإذا كنت أسأت فإنني أقدم اعتذاري إلى كافة القراء العرب .
ويستحضرني في هذا المجال بيت من الشعر يغنيه المطرب صباح فخري :
« إن كنت أسأت في هواكم أدبي    فالعصمة لا تكون إلا لنبي » .
وأشير إلى أن أحد الاصدقاء اللبنانيين هنا يتهمني دائما بأني أعتز بعروبتي على حساب لبنانيتي .
وحين قرأت « الوطن العربي » تذكرت المثل الشعبي الذي يقول : لا مع ستي بخير ، ولا مع سيدي بخير » .
وأحب أن أؤكد مجددا أنني عربي عربي قلبا وترابا وهوية .
وشكراً للأستاذ أبو مالك ولمجلة « الوطن العربي » وسنظل  نكتب بأمانة ما يفيض به هذا القلب العربي الذي يعاني من الغربة القاتلة .
مع الشكر الجزيل  للسيدات والسادة من القراء الكرام  اللذين  يتناولوا  ما اكتبه  من خلال النقد او الاعجاب   او التوضيح  وما الى ذلك   وشكرا لكم  جميعا  .
غدا يوم اخر  الى اللقاء  .
                                             على الخير والمحبة والمودة الدائمة   والسلام استودعكم  الله   ولقاؤنا  معكم  يتواصل  من خلال هذا الموقع    والى اللقاء القريب  ان شاء  الله تعالى  .

                                              علي   ابراهيم   طالب
                                                وندسور    كندا
                                            للتواصل مع الكاتب عبر البريد الالكتروني
                                           : visionmag64 @Gmail.com
                                           الصفحة الشخصية على موقع الفيس بوك
                                          FACEBOOK PAGE :    ALI  IBRAHIM  TALEB
                                            الاثنين         22        تموز           2013
0 0 votes
Article Rating
Spread the love
Subscribe
Notify of
guest
0 Comments
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x