الألم الانساني واحد لا يتغير

0
جلست  الفتاة الكندية الشابة  على الكرسي في قسم الطوارىء  في احدى المستشفيات   ،  كانت تعاني من  الالام   ودموعها   تكاد لا  تتتوقف عن  النزول  ابدا .
قامت تلك الفتاة من مكانها وحاولت ان تشرح للممرضة  في ذلك القسم من المستشفى ان  وضعها صعب جدا وان الامها لم تعد تحتمل  ، اعتذرت الممرضة  وقالت لها على ما يبدو ان عليها الانتظار  لساعات وساعات  كما يحصل في اقسام الطوارىء للمستشفيات الكندية في هذه الايام الصعبة  .
عادت الفتاة الى نفس المقعد   وهي  تتلوى  من شدة الألم  وبدأت تبكي بصوت مسموع  ولاحظه كل من كان يتواجد في ذلك المكان .
الألم الانساني  هو واحد   كلنا في نهاية الامر بشر  تسري في شرايننا نفس لون الدماء   وعيوننا  مهما كان لونها من الداخل  تذرف نفس الدموع .
الألم الانساني  واحد  لا يفرق بين شرقي  وغربي  .
انه الالم نفسه لا يتغير  .
                                                 على الخير  والمحبة والمودة الدائمة   والسلام استودعكم  الله   ولقاؤنا  معكم  يتواصل  من خلال هذا الموقع    والى اللقاء القريب  ان شاء  الله تعالى  .

                                                 علي   ابراهيم   طالب
                                                وندسور    كندا
                                            للتواصل مع الكاتب عبر البريد الالكتروني
                                           : visionmag64 @Gmail.com
                                           الصفحة الشخصية على موقع الفيس بوك
                                          FACEBOOK PAGE :    ALI  IBRAHIM  TALEB
                                              الاثنين    14      تشرين الاول                 2013
0 0 votes
Article Rating
Spread the love
Subscribe
Notify of
guest
0 Comments
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x