الثمن الدامي للأغتراب اللبناني

* الشهيد  الشاب  حسين الصغير  (30 عاما  )  من بلدة الخرايب  الجنوبية  قضى في ولاية شيكاغو الاميركية   وهو يعمل على محطة وقود   فقضى في سبيل  لقمة العيش الطاهرة  والحلال   .
*المرحومة  الصبية   أسيل علي سرور  (19 عاما  )  من بلدة باتولية  الجنوبية   قضت في ديربورن  بولاية ميشيغان الاميركية  بعد ان  اصيبت بطلق ناري    .
*  الشهيد  رهاد  عز الدين   (42 عاما  )  وأبنتيه الشهيدة  ليلى ( 9سنوات )  والشهيدة  زينب  ( 4 سنوات  )  قضوا   معا  في ولاية تكساس الاميركية   في حادثة   غريبة بعض الشيء  .
كأنه  كتب على ابناء شعبنا   القتل والشهادة الدائمة   فمن لم يمت بالسيارات الارهابية  المفخخة  يموت في ديار الاغتراب  شهيدا ايضا  .
خمسه شهداء جدد يدفعها الاغتراب اللبناني  بعيدا عن ارض الوطن والاهل  والارض الطيبة الطاهرة  .

يا رب عفوك  ورضاك  يا من عينه ابدا لا تنام   .

 

 

 

 

على  الخير   والمحبة والمودة الدائمة   والسلام استودعكم  الله   ولقاؤنا  معكم  يتواصل  من خلال هذا الموقع    والى اللقاء القريب  ان شاء  الله تعالى  .

                                                   علي   ابراهيم   طالب
                                                وندسور    كندا
                                            للتواصل مع الكاتب عبر البريد الالكتروني
                                           : visionmag64 @Gmail.com
                                           الصفحة الشخصية على موقع الفيس بوك
                                          FACEBOOK PAGE :    ALI  IBRAHIM  TALEB
                                              الاحد    23       شباط                         2014
0 0 votes
Article Rating
Spread the love
Subscribe
Notify of
guest
0 Comments
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x