المعنى الحقيقي للسعادة

2

بقلم : علي ابراهيم طالب وندسور كندا الخميس 26 تموز 2012

يطلب بعض الاصدقاء الاعزاء في مناسبات عديدة اعطاء راي او تعريف خاص لامور من صميم هذه الحياة مثل المال والحياة عامة والسعادة في هذه الحياة بشكل عام .العقل البشري بطبيعة الحال يختلف بين شخص واخر في رؤية الكثير من امور حياتنا الحاضرة ، فما قد نراه صائبابراينا وعين العقل قد يراه سوانا من الناس انه خطا ويكون رايهم معاكس لما نفكر فيه نحن . السعادة هي امر يختلف الناس على تعريفها ، قد تتواجد في مجتمع ما وتسمع احد الاشخاص يقول ان سعادته الغامرة في هذه الحياة تكمن عندما يحصل على المال ، كيفية الحصول على هذا المال هو موضوع اخر يتعلق بطريقة حياة وتفكير ذلك الشخص نفسه، وما هو مفهومه للامر وتعريفه لمفهوم الحصول على المال والسعادة بشكل عام . كاتب هذه الكلمات لا يفاجىء عندما يرى ان اشخاص في هذه الحياة يقولون ان اهم امر في هذه الحياة هو الحصول على المال وباي طريقة كانت ويبررون الامر على نفسهم بالقول : ان الغاية تبرر الوسيلة يعني السرقة عندهم مباحة للحصول على المال الذي بدوره يعني لهكذا انواع من البشر منتهى السعادة والعيش الهانىء !! المال شيء مهم في هذه الحياة ولا نستطيع الاستغناء عنه لمواجهة متطلبات الحياة التي اضحت في منتهى الصعوبة بغض النظر عن المنطقة الجغرافية التي نعيش فيها ، ولكن ان يتحول المرء الى عبدمطيع لهذا المال فهو امر لعمري يثير العجب وهو ما قد نراه في حياتنا اليومية ، اذا سالت شخصيا عن معنى السعادة وتعريفها عامة اقول : ان منتهى السعادة عند اي كائن بشري تكون عندما يحافظ الانسان على انسانيته التي خص الله تعالى بها بني البشر دونا عن باقي المخلوقات الاخرى على سطح هذه الكرة الارضية قاطبة ،قد يقول البعض عن كلامي هذا انه كلام مثاليات وهو بعيد كل البعض عما نعيشه في حياتنا الحاضرة هذه ، حسنا تعودت منذ ولادتي ان احترم راي الاخرين ولكن ما اؤمن به ان الانسان هو اغلى هذه المخلوقات وقد خصه الله تعالى بمميزات وامور على هذا الانسان ان يحافظ عليها واولها برايي المتواضع احترام باقي بني البشر دون النظر الى الدين واللون والعرق والجنس عملا بقول الله تعالى ( ان اكرمكم عن الله اتقاكم ) ولم يقال هنا مثلا اغناكم او اجملكم . السعادة عند كاتب هذه الكلمات تكون في الدرجة الاولى في راحة البال وراحة الضمير الانساني ، ان لا تعتدي على الاخرين وتسلب منهم حقوقهم ، وان لا تغتاب الاخرين بغيابهم فقمة الانسانية والرجولة الحقة ان تواجه من تختلف معهم وجها لوجه على القول المميز : هاتوا برهانكم ان كنتم صادقين . السعادة تكون عندما لا تسبب الاذى لاحد ما ولو من خلال كلمة او اشارة قد تسبب الاذى والشر لاناس لا يحق لك لاي سبب من الاسباب الاعتداء عليهم وعلى كراماتهم حتى ولو من خلال كلمة واحدة وصغيرة، ومهماكانت الاسباب والمبررات لحصول هذا الامر .
السعادة اراها عندما تضع راسك على الوسادة وقت النوم وتستعيد بشكل سريع شريط يومك وتسال نفسك هل انت راض عن نفسك ام انك وبطريقة ما قد اسات الى احد ما عن قصد او عن غير قصد ربما ؟؟ اذا فعلت هذا الامر تاكد انك انسان حر الضمير ولا تقبل ان تكون السبب في ايذاء الاخرين بتاتا . على الخير والمودة نلتقي دوما ، اكتب كلماتي هذه في رحاب شهر الله الفضيل الذي اساله جل جلاله ان يحفظكم جميعا صديقاتي واصدقائي الكرام الاعزاء انتم وجميع افراد عائلاتكم متمنيا لكم التوفيق والنجاح في اعمالكم ودراساتكم انه سميع مجيب ، والى لقاء اخر مع محبتي ومودتي لكم جميعا .

0 0 votes
Article Rating
Spread the love
Subscribe
Notify of
guest
2 Comments
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
Anonymous
Anonymous
11 years ago

بارك الله بقولك وعملك الطيب وجزاك الله كل الخير عنا وربي يحفظك ويسدد خطاك الى ما يحبه ويرضاه دوما باذن الله تعالى

يوسف زكريا
يوسف زكريا
11 years ago

لقد أصبت يا صديثي العزيز بما كتبته فسعادة الإنسان في هذه الدنيا لا تكون إلا براحة البال وراحة البال لآ تتأتى إلا براحة الضمير وراحة الضمير لا تكون إلا بطاعة وصايا الله ومحبة الناس جميعا إلى أي دين أومذهب أو لون انتموا وعدم إيذائهم بالقول أو بالغعل.

2
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x