حياة الانسان

حياة الانسان
بقلم : علي إبراهيم طالب
وندسور – كندا
مجلة الحوادث – لندن
بريطانيا
العدد – 2419
الجمعة 14 آذار 2003
الحياة الانسانية لكل فرد منا في هذه الحياة هي عبارة عن مجموعة كبيرة من التناقضات والعوامل التي تحفل بها حياة كل فرد منا على وجه هذه المعمورة المترامية الأطراف .
الحياة التي نعيشها هي ألم وأجل وطموح وفوز وخسارة وأمور كثيرة وكثيرة  ، قد لا يستوعبها العقل البشري على اختلافها ومعايشتها لكافة بني البشر في كل شاردة وواردة من حياتهم اليومية .
فإذا بدأنا بمناقشة موضوع الالم أو بالأحرى الآلام التي نواجهها وكل منا بطريقة مختلفة عن الشخص الآخر ،  فنرى بعض الناس وقد استوطنت الآلام أحلامهم وأنفسهم فتراهم مضطربين ، والحزن والألم هو سيد الموقف مهما تغيرت الظروف والأمور من حولهم وبشأنهم وربما تلعب الظروف على كافة الصعد ولا سيما النفسية دوراً مهماً وأساسيا ، في حياة أي شخص منا في خضم هذه الحياة التي نحياها .
بالمقابل نواجه في الحياة العادية نموذجاً اخر من البشر للأنسان  المستهتر بكل أمور وخبايا هذه الدنيا ، لا قيمة عنده لشيء المهم عنده ان يعيش للساعة أو اللحظة التي يعيشها   .
 اللحظة الآنية فقط عندما يخرج المرء منا من منزله قد يقف اللحظات امام المرآة ليسرح شعره أو يضبط ثيابه وشكله  ، فليقف كل انسان منا امام مرآة الضمير ولو مرة في الأسبوع ليحاسب نفسه على كل خطوة يقوم فيها للوصول الى النجاح الدائم   .
اجمل وارق شيء في هذه الدنيا ، ان نعيش الحب والخير والإنسانية في كل لحظة من حياتنا الصاخبة حيث نرى الظلم والشر والعدوان أسياد الموقف بمواجهة الحق والعدل وعمل الخير  في كل مكان وزمان  في هذه الحياة المضطربة باستمرار  .
ما اجمل ذلك الشعور الإنساني المميز والسامي ، بالتحلي بالأمانة والصبر والأخلاق العالية ، واحترام آراء الأخرين لنصل الى حياة نظيفة وشفافة يكون فيها الضمير الإنساني الفيصل الحاسم في كل حركة من حركات حياتنا الحاضرة .
                                            على الخير والمحبة والمودة الدائمة   والسلام استودعكم  الله   ولقاؤنا  معكم  يتواصل  من خلال هذا الموقع    والى اللقاء القريب  ان شاء  الله تعالى  .

                                              علي   ابراهيم   طالب
                                                وندسور    كندا
                                            للتواصل مع الكاتب عبر البريد الالكتروني : visionmag64 @Gmail.com
                                   الصفحة الشخصية على موقع الفيس بوك
                                    FACEBOOK PAGE :    ALI  IBRAHIM  TALEB
                                     السبت  11        أيار      2013
0 0 votes
Article Rating
Spread the love
Subscribe
Notify of
guest
0 Comments
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x