أعرف وأعلم علم اليقين أن جهاز الهاتف الخليوي أصبح من ضروريات الحياة للناس عموما أو بعض الناس على الأقل ، ولكن ما لا أستطيع أن أفهمه أنك تكون موجود في مكان ديني مقدس خلال مجلس عزاء ، أو قداس وجناز ، أو خلال الاستماع الى ألقرأن الكريم . فتسمع أشكال وألوان من الأغاني أو الموسيقى وهي رنات لتلك الهواتف . وتكون الطامة ألكبرى عندما يكون ألمرء في أكثر أللحظات الأنسانية مهابة وقداسة وجلال أي خلال ألصلاة على الجنازة لإي دين كان سواء في مسجد او كنيسة   ، وفجأة تصدح في ألمكان أغنية تافهة أو موسيقى صاخبة ، والطامة الكبرى  تكمن  عندما  يعرف الشخص ان هاتفه يرن  ويعمد الى تجاهل الامر  في اكثر الاماكن  قداسة وطهارة على الاطلاق !!

فهل أنتبهنا جميعا لهذا الأمر وكل المطلوب هو خفت أصوات الرنات الى أقصى ألحدود ، فهل نفعل ؟؟
مجرد وجهة نظر ليس ألا ، مع أحترامي ألشديد لكل ألأراء .

 

على الخير والمحبة  والسلام استودعكم  الله   ولقاؤنا  معكم  يتواصل  من خلال هذا الموقع    والى اللقاء القريب  ان شاء الباري  عز وجل  تمجد اسمه   الكريم  .

علي ابراهيم طالب

وندسور كندا

للتواصل مع الكاتب عبر البريد الالكتروني : visionmag@hotmail.com

   FACEBOOK PAGE :ALI  IBRAHIM  TALEB     الصفحة الشخصية على موقع الفيس بوك

  الخميس  21   أذار 2013

0 0 votes
Article Rating
Spread the love
Subscribe
Notify of
guest
0 Comments
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x