سوريا العز ورايات النصر المؤزر

سيكتب  التاريخ ولو بعد مئة عام   عن دولة أبية وصامدة  ومقاومة اسمها  :  سوريا   العز والكرامة  .
 حاربت  وعلى مدى  ثلاث  سنوات   كل أرهاب وأحقاد هذا العالم   بأسره  ، وأرهابيين   من مشارق هذه الارض ومغاربها على حد سواء  .
سيكتب التاريخ  وبأحرف من نور  وعطر  ان  وطن  مقاوم  وصابر أجتمعت عليه  كل المؤمرات   والدسائس   من  عرب  وغرب وعثمانيين  وما لف لفهم   .
سيذكر التاريخ ان الجيش  العربي  السوري الباسل  وكل شريف  ومقاوم   عنيد  في هذه الامة  حاربوا  الارهاب  والاحقاد  بكل ثقة وعزم أكيد بالنصر القادم لا محالة  .
دمشق  وحدها   مدينة عمرها اكثر من 8000  عام وتأتي  مشايخ  وممالك  عمرها  لا  يذكر  لتعليم  السوريين   عن الحرية  والديقراطية   وما الى ذلك .
ايها المتأمرين والخونة  ضد سوريا وشعبها وجيشها   فاقد الشيء لا يعطيه  .
عاشت سوريا الابية المقاومة  والذل والعار لكل متأمر  وحاقد  .
النصر قادم وان غدا لناظره  قريب   .
                                                   على  الخير   والمحبة والمودة الدائمة   والسلام استودعكم  الله   ولقاؤنا  معكم  يتواصل  من خلال هذا الموقع    والى اللقاء القريب  ان شاء  الله تعالى  .

                                                   علي   ابراهيم   طالب
                                                وندسور    كندا
                                            للتواصل مع الكاتب عبر البريد الالكتروني
                                           : visionmag64 @Gmail.com
                                           الصفحة الشخصية على موقع الفيس بوك
                                          FACEBOOK PAGE :    ALI  IBRAHIM  TALEB
                                              الثلثاء        25        شباط                         2014
0 0 votes
Article Rating
Spread the love
Subscribe
Notify of
guest
0 Comments
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x