عن موقع الستارة الالكتروني تقييم عام

1

موقع  الستارة   الالكتروني –  تقييم  ثاني    أب   2013

الاول من شهر شباط   2012   كانت ولادة موقع الستارة الالكتروني   الذي  يأتيكم  من  مدينة وندسور   في مقاطعة اونتاريو   في  كندا    .

هو موقع  انساني  بالدرجة الاولى  والاخيرة  يتحدث  عن  الانسان نفسه  ومعاناة هذه الحياة   على كافة الصعد  التي  نعيشها   في عالمنا المضطرب  والمجنون الى ابعد الحدود   هذا  .

منذ اللحظة الاولى لاطلاق هذا الموقع  كانت دعوة  صريحة ومباشرة   ومفتوحة  الى  كل الصديقات والاصدقاء  الكرام  ،  للمشاركة   سواء في ارسال اي مشاركة    ثقافية او ادبية  او الحديث  عن اي مسالة انسانية  من  خلال حياتنا التي نعيشها  هذه  سواء باللغة العربية او الانكليزية   وهي دعوة متكررة  على الدوام   .

نطل  عليكم   في هذا الموقع  عبر  خدمة   شركة  مختصة  في  هذا النوع من  المواقع الالكترونية   ونعمل كل في وسعنا لنطل عليكم  بكل جديد  من هذه المقالات الانسانية التي  تحاكي  انسانية الانسان  في  هذا العالم   من  خلال الشركة   العالمية التي   نطل  من خلالها  على  الاصدقاء  الاعزاء الكرام    وهي  شركة  (  وورد  برس  )   المعروفة   على صعيد  عالم الانترنت والمواقع الالكترونية   المعروفة .

الاصدقاء الكرام   اكتبوا لنا عن اي موضوع   يهمكم  من صلب هذه الحياة   باللغة العربية  او الانكليزية ايضا ،  قد  تكون عن تجربة  مر بها احد ما   في حياتنا الحاضرة هذه  او اي  خاطرة  او موضوع  ما  .

موقع   الستارة  الالكتروني    يرحب باي   مشاركة    دون اي شروط مسبقة  اللهم  الا  عدم نشر اي من  المقالات التحريضية  التي تهاجم  اي شخص  او دين ما   او اي فكر معين   فالهدف  الاوحد  لهذا  الموقع  هو لم الشمل    والتقريب  بين افكار الناس  وارائهم   وفق  الاتفاقات  والشرائع الانسانية عامة في هذه الحياة  .

نعمل جاهدين للعمل   على الحد الادنى   لحرية اي شخص    بالتعبير الحر عن الرأي   دون اي  اساءة للاخرين  مهما كانت الاسباب  والمبررات   لهذا  الامر  .

لن ادخل  في لغة الارقام واقول  اننا  حققننا  الرقم كذا  واحتلينا  الموقع   كذا  في تعداد زوار الموقع  ،  فهذه  الامور  اخر ما نفكر بها   كقيمين   على هذا  موقعكم  المتواضع  هذا   ، ولكن استطيع  القول  ان  الموقع   حقق  زيارة الالاف  من  الاصدقاء  الكرام   من  كافة انحاء العالم  والله تعالى  يشهد  على كلامي  هذا   في خلال  سنة  واحدة وخمسة اشهر  بالتمام والكمال    وهي عمر موقع الستارة  الالكتروني  من وندسور  كندا  .

والحق يقال  اننا كنا نفاجأ   باسماء دول  لم نكن نعرف  اصلا  انه يوجد ناطقين بلغة  الضاد  فيها   وهو امر  متاح لنا من الشركة المضيفة لخدمات الموقع   وفيها   نستطيع  مشاهدة ومتابعة   عدد الزوار اليوميين للموقع   والدول التي يعيشون فيها  ،وهو  امر اتاح لنا  التواصل مع  اخوات واخوة لنا   في  عدد كبير من دول العالم  قاطبة  حتى ان احد الاشخاص  ارسل لنا رسالة عبر البريد الالكتروني   من اقصى اقاصي   القطب الشمالي  حيث يعيش  في  مدينة  قطبية باردة  وحيدا  بعد ان فتح  مطعما  للمأكولات اللبنانية والعربية    عامة  .

اضافة  الى   التعليقات  على المواضيع التي تنشر تباعا  على الموقع    وامور  فنية وتقنية اخرى يهتم بها    القسم الفني  في موقع الستارة الالكتروني   .

نرحب على الدوام بكل مشاركة منكم  ومستعدون   لمناقشة ودراسة  اي   ملاحظات او نقد   وعلى  الخير والمحبة نلتقي على الدوام    عبر هذ  الموقع    :  www.assitara.com     وهو  متصل   بصفحة  علي  ابراهيم طالب     ALI IBRAHIM TALEB  على  موقع    facebook    .

البريد الالكتروني  :  visionmag64@gmail.com

وللاتصال  المباشر  على  رقم الهاتف  8167628   1519 +    .

تردنا  احيانا كثيرة   طلبات وامور  نحقق منها ما نقدر عليه   وتسمح به الامكانيات المتواضعة    لدينا  ونعتذر بكثير من اللباقة   عن امور  تكون  فوق  طاقتنا  على الاحتمال   ،  ولا يسعني في هذه العجالة الا ان  اتقدم بالشكر الجزيل  لكل من يؤازرنا   ولو بكلمة طيبة او نقد بناء   ، واتوجه بالشكر ايضا لمن  يوجه لنا دعوات  لزيارة    اخوة واخوات لنا في   جاليات   عربية ولبنانية  في اماكن عديدة ومتفرقة من هذا العالم  المترامي الاطراف   وأخر هذه  الدعوات  كانت  من  صديقة متابعة  للموقع  ومواضيعه   وهي  تقيم  مع زوجها واولادها  في  احدى المدن الاسترالية   فلها منا جزيل الشكر والامتنان   ونسأل الله تعالى ان تسمح لنا الظروف   لاحقا   للالتقاء مع اهلنا وأحبابنا   في استراليا   وهم  كثر ولله الحمد   اضافة الى  اماكن  كثيرة  حول العالم المترامي الاطراف  هذا  .

اكتب  هذه الكلمات  اليوم الجمعة  الثاني   من شهر  أب    2013   والساعة  تشير الان الى  العاشرة     صباحا  بالتوقيت الكندي  المحلي  وقد  بلغ  عدد  الزوار الكرام لهذا الموقع  حتى  كتابة هذه الكلمات    :

43-313   زيارة   ، وهو امر يدخل الفرح والسرور الى قلوبنا   ونأمل  ان يظل  هذا الموقع   ينال  ثقتكم الغالية    ولا سيما المواضيع  والمقالات والقصص القصيرة  التي  ننشرها   مع الاستعداد الدائم  للاستماع الى اي  نقد  او شكوى او ملاحظة مهما  كانت  صغيرة   .

لكل من يقرأ كلماتي  هذه  اسال الله  لكم جميعا  اتم اثواب الصحة والعافية  لكم ولعائلاتكم ومن تحبون    ،  وان يوفقكم الله تعالى في اعمالكم  ودراساتكم  انه سميع مجيب    .

تترافق  كتابة هذه الكلمات مع الايام الاخيرة من شهر الخير والأجر  والثواب  :   شهر رمضان المبارك  اعاده الله عليكم جميعا  أحبتي  وعلى كل من يقرأ  كلماتي  هذه  . بكل الخير  والمحبة  والسلام  .

الى  اللقاء.

على الخير والمحبة والمودة الدائمة   والسلام استودعكم  الله   ولقاؤنا  معكم  يتواصل  من خلال هذا الموقع    والى اللقاء القريب  ان شاء  الله تعالى  .

                                              علي   ابراهيم   طالب
                                                وندسور    كندا
                                            للتواصل مع الكاتب عبر البريد الالكتروني
                                           : visionmag64 @Gmail.com
                                           الصفحة الشخصية على موقع الفيس بوك
                                          FACEBOOK PAGE :    ALI  IBRAHIM  TALEB
                                            الجمعة   2    أب                2013
0 0 votes
Article Rating
Spread the love
Subscribe
Notify of
guest
1 Comment
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
Anonymous
Anonymous
10 years ago

والله مجهود رائع جدا .
شكرا لك استاذ علي ابراهيم طالب
شذا من دمشق .

1
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x