كذبة الأول من نيسان

الاول  من شهر نيسان  من كل عام هو يوم عادي  عندي  وان  كان  فيه مناسبة غالية على قلبي  وروحي  وهي  مناسبة عيد ميلاد  أختي الوحيدة والحبيبة  عبير ابراهيم  طالب   اطال الله بعمرها  وحفظها لعائلتها وحفظ عائلتها  لها  انه سميع مجيب .
اعرف ان الاول  من نيسان   هو  يشمل كذبة   نيسان   وان كنت شخصيا  اعتبر ان الكذب  كذب سواء في اول نيسان او  اخر كانون الاول  مثلا  .
في احد السنوات  وكنت  جديد  الحضور الى هذه البلاد  اتحدث عن فترة اوائل التسعينات من  القرن  الماضي  كنت أعمل  فترة بعد الظهر في احدى شركات  قطع السيارات  الموجودة في هذه المدينة  وكان عمل شاق الى ابعد الحدود  ومن يعرف  من الاصدقاء الكرام  نوعية هذا العمل يعرف عن اي شيء اتحدث  ، المهم  أنهيت  عملي  في منتصف الليل تقريبا  وذهبت الى المنزل وأنا اشعر بتعب رهيب  وتمنيت  ان انام لعدة ايام من شدة التعب   .
حوالي الثالثة فجرا   رن جرس هاتف المنزل  وصوت   الهاتف في الليل مرعب  وخصوصا   اذا كنت تعيش  في الغربة   وقلبك وعقلك في الوطن الأم  .
كان على الطرف الاخر من  الهاتف احد الاشخاص الذين اعرفهم ويعيش في نفس هذه المدينة   فقال لي  بصوت خافت وحزين  ماذا تفعل   الان  ؟؟
قلت له الساعة  :  الساعة هي الان  الثالثة صباحا   وانا عدت من العمل ونمت  حوالي الثانية   فقال على الفور  ان  فلان   في المستشفى  وقد تعرض  لذبحة قلبية وتم نقله الى  غرفة العناية الفائقة ولا ادري اذا  مات او لا   !!!
الشخص  الذي قال  عنه ذلك المتصل  هو  شخص  عزيز على قلبي  فلم اعرف كيف وبأي طريقة   غادرت المنزل  وتوجهت الى المستشفى التي ذكرها الشخص المتصل   وسألت في قسم الاستعلامات   عن اسمه  فقالت  لي الموظفة  ان الاسم غير موجود هنا   فغادرت على الفور الى المستشفى الثانية   في المدينة  وحصل معي نفس الامر  لا يوجد احد بهذا الاسم   بادرني   الموظف   في قسم الاستعلامات   بذلك  .
توجهت الى الهاتف العمومي  واتصلت  بالشخص الذي  خابرني  عند الفجر  وقال لي على الفور :    تعال الان  الى   منزلي  وانا اشرح لك ما حصل  ،   زاد قلقي   وما ان وصلت  الى منزله حتى وجدته هو وكامل افراد اسرته  يجلسون  ويضحكون بطريقة غريبة   وصرخ  الشخص  نفسه   :   كل سنة وانت بخير اليوم   هو  اول    نيسان  !!!!!
لم اعرف كيف غادرت منزل ذلك الشخص   وبأي حالة وكانت  الساعة حوالي  السادسة صباحا   وعدت الى المنزل  وأنا  في غاية الغضب  من  تصرف ذلك الشخص  ومزحه الثقيل  الى ابعد الحدود  .
بصراحة بعد هذه الحادثة  باسابيع  ظل ذلك الشخص  يتصل بي  وانا لا اجيب  الا ان فوجئت في احدى الامسيات  يحضر هو ونفس الشخص الذي ابلغني انه تعرض للذبحة القلبية  وقال لي الاخير وكان رجل كبير في السن والقدر   ، أتمنى عليك وكرامة لي ان ننهي هذا الموضوع  وان ننسى ما حصل  وهذا فعلا ما حصل  وتمت تسوية الامر على  ابريق من الشاي   ومن يومها  ويوم اول نيسان  هو يوم عادي جدا عندي  الا  المناسبة الغالية لأختي الحبيبة  .
كل اول نيسان وأنتم جميعا بألف خير وعافية   على امل ان لا يحصل معكم ما حصل معي  في تلك الليلة المشؤومة  والقارسة الى ابعد الحدود  .

 

 

 

 

 

على  الخير   والمحبة والمودة الدائمة   والسلام استودعكم  الله   ولقاؤنا  معكم  يتواصل  من خلال هذا الموقع    والى اللقاء القريب  ان شاء  الله تعالى  .

                                                   علي   ابراهيم   طالب
                                                وندسور    كندا
                                                للتواصل مع الكاتب عبر البريد الالكتروني
                                           : visionmag64 @Gmail.com
                                           الصفحة الشخصية على موقع الفيس بوك
                                          FACEBOOK PAGE :    ALI  IBRAHIM  TALEB
                                            الجمعة    18        نيسان                              2014

 

 

 

0 0 votes
Article Rating
Spread the love
Subscribe
Notify of
guest
0 Comments
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x