لسان الأنسان

لسان الأنسان
بقلم : علي إبراهيم طالب
وندسور – كندا
جريدة الأخبار – النهار
– مونتريال     كندا
رقم العدد 239
الأربعاء  24 نيسان 2002
نستمع أحياناً لأوصاف وصفات تطلق على بعض الناس ، ولا سيما عندما يتعلق الأمر بلسان المرء .
تنطلق أحياناً نعوت على سبيل المثال ” انسان سليط اللسان ” أو ” عفيف اللسان ” أو أحياناً نستمع الى تعبير  : ( عندها أو عنده لسان بسبع شفرات ) !!
وذلك للدلالة على قوة التحدث عند هذا الشخص .
ومما لا شك فيه فان اللسان ممكن ان يصدر منه الكلام الطيب والمفيد ، وممكن بالمقابل ان يصدر منه الكلام البذيء والضار على كافة الصعد .
نواجه أحياناً وفي مجتمعات مختلفة اناس لا هم لهم في هذه الحياة الا التحدث عن هذا وذلك وانتقاد ذلك الشخص وغيبة شخص آخر ولا يسلم من لسانهم احد وكأني بهم تركوا أعمالهم ومصالحهم وتفرغوا لإيذاء البشر بألسنتهم السليطة  والمؤذية  الحاقدة   الى ابعد  الحدود !
من خلال حياتنا اليومية نرى ونواجه أمثله كبيرة وعديدة من البشر وبطبيعة الحال فإن لكل إنسان في هذه الحياة طريقة تفكير مختلفة ربما عن الناس الآخرين .
انا اعتقد وأصر جازماً أنه من المعيب والعار على اي شخص ان يتحدث بالسوء عن اي انسان آخر ولا سيما في غيابه لان النميمة هي قمة ما قد يتعرض له اي انسان من انسان آخر وذلك دون أدنى حق لفعل هذا الأمر .
قمة الانسانية ان يكون الإنسان محترم النفس ، عفيف القلب واللسان ، قالها احد المبدعين يوما  :
( الكلمات كالقنابل قد تتفجر اذا أسيء استعمالها )  .
أذكر  وأنا طفل اني كنت أشاهد عبارة توضع في سيارات الأجرة والحافلات العامة تقول  :

( لسانك حصانك إذا صنته صانك وإذا خنته خانك ) !!!
انها دعوة   لحفظ هذا اللسان من  ان يطال احد ما    ولا سيما بالسوء   ، فاذا  كنت تريد ان تقول لاحد ما اي  امر  فليكن عندك  الجرأة  والانسانية لمواجة الناس  في  وجوههم  وليس  في غيابهم  وبذلك  نضمن اننا  حافظنا على انسانية الانسان   في التعامل مع اخيه الانسان الاخر   مهما بلغ الاختلاف  ، لان الاختلاف  لا يفسد  من الود قضية  ، اليس  كذلك  ؟؟
                                            على الخير والمحبة والمودة الدائمة   والسلام استودعكم  الله   ولقاؤنا  معكم  يتواصل  من خلال هذا الموقع    والى اللقاء القريب  ان شاء  الله تعالى  .

                                              علي   ابراهيم   طالب
                                                وندسور    كندا
                                            للتواصل مع الكاتب عبر البريد الالكتروني : visionmag64 @Gmail.com
                                   الصفحة الشخصية على موقع الفيس بوك
                                    FACEBOOK PAGE :    ALI  IBRAHIM  TALEB
                                       الثلثاء  28       أيار      2013
0 0 votes
Article Rating
Spread the love
Subscribe
Notify of
guest
0 Comments
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x