مآسي الفنانين في لبنان

مآسي الفنانين في لبنان
بقلم : علي إبراهيم طالب
الاثنين  25  كانون الثاني
2010
وندسور – كندا
عرضت فضائية الجديد اللبنانية يوم الأحد الواقع في 24 كانون الثاني 2010 حلقة من برنامج تلفزيوني بعنوان ( ذكريات من تقديم الممثل المعروف صلاح تيزاني المشهور بشخصية ابو سليم ) استضاف خلالها الفنان المرحوم ماجد أفيوني   طبعاً الحلقة قديمة نسبياً يذكر فيها الفنان صلاح تيزاني ان ضيفه في الحلقة الفنان الراحل ماجد أفيوني كان قد طلب منه التوسط له في احدى دور الرعايا الاجتماعية في بيروت ، لتأمين سرير له لتمضية ما تّبقى له من عمر في هذه المؤسسة الإنسانية التي تعني بكبار السن من المسنين بشكل عام !!
في واقع الأمر لم أفاجأ من هذا الطلب لفنان معروف وكبير على مستوى ماجد أفيوني اغّنى الفن اللبناني والعربي عامة بالكثير من الأعمال الفنية وكان واحد من أمهر عازفي العود في الوطن العربي عامة وصاحب صوت أنيق وجبار في أداء الأغاني العربية والطربية الخالدة لكبار عمالقة الفن في الوطن العربي .
كتبت وذكرت مراراً وتكراراً وعبر هذه الزواية تحديداً من هذا المنبر الإعلامي عن مأساة الفن في العالم العربي ولاسيما في لبنان وكيف ان الفنان اللبناني يقضي زهرة عمره وشبابه في تقديم أعمال فنية من اجل المشاهدين والجمهور عامة وفي النهاية تكون نهاية هذا الفنان أو الفنانة اكثر من مأساوية  والامثلة والشواهد  اكثر من ان تعد او تحصى  .
 وهو أمر حدث مع فنانة كبيرة ومميزة هي الممثلة الراحلة ليلى كرم وأمر تّحدث عنه بكل مرارة وألم مؤخراً نقيب الفنانيين السابق في لبنان الممثل القدير ميشال ثابت ، اذا أردت ان اذكر الفنانيين اللبنانيين الذين أثروا الفن في لبنان والعالم العربي قد لا يتسع المجال في هذه العجالة ولكن لابأس من التذكير هذا إذا نفعت الذكرى !
حسني موسى _ شفيق حسن _ رياض شرارة _ ايلي صنيفر _ ماجد أفيوني _ ليلى كرم _ عوني المصري _ إبراهيم مرعشلي _ فنان الشعب الكبير حسن علاء الدين ( شوشو ) _ المطرب المبدع والكبير نصري شمس الدين الذي توفي على احد مسارح دمشق _ المذيع المخضرم الراحل حكمت وهبي _ هند أبي اللمع ريمي _ فراشة الفن اللبناني فريال كريم _ المبدع محمد شامل _ الممثل المبدع الراحل  اديب حداد   المعروف بشخصية ابو ملحم  وزوجته ايضا  ،   واعرف مسبقاً ان ذاكرتي المتعبة غاب عنها أسماء العشرات من الفنانيين والفنانات اللبنانيين الذين فقدهم الفن وعاشوا آخر أيامهم بكل حسرة وألم .
طبعاً لا يستطيع المرء إجراء اي مقارنة بين الفن والفنانيين في هذه البلاد والفنانيين عندنا سواء في لبنان أو الوطن العربي  عامة .
ذكرت مراراً وتكراراً ان اي فنان أو مُبدع في كل مجالات هذه الحياة من اللائق ان يتم تكريمه وإعطائه الحق في حياته وبحضوره وان لا يقتصر الأمر على وضع وسام أو جائزة على نعشه بعد الوفاة كما يحصل في لبنان وبعض الدول العربية .
هناك الكثير من الفنانيين الذين أعطوا من حياتهم وعمرهم وقلبهم من أجل إسعاد الجمهور وتقديم احلى ما عندهم لإرضاء ذلك الجمهور المُتعطش دوماً للعمل الفني الجيد الذي يستمر ويبقى من جيل الى آخر وعبر السنين .
عبر هذه الكلمات أردت ان اوّجه تحية الى كل روح فنان أو فنانة سواء في الوطن الحبيب لبنان أو في طول الوطن العربي وعرضه ، لان رسالة الفنان في هذه الحياة رسالة رُقّي وحضارة وذوق ويا حبذا لو يعطي حقه لانه يستحق ذلك الأمر ، انها دعوة صادقة من صميم القلب .
قد يكون ما ذكرته عن حال الفنانين في الوطن الحبيبي  لبنان    ينطبق  على  دول عربية اخرى  يعاني فيها الفنان ما يعانيه المواطن العادي  من   مرارة وصعاب هذه الحياة عامة  .
هل تصل  صرختي هذه  لمن يعنيهم الامر  ؟؟؟
اتمنى ذلك  .
                                              على الخير والمحبة والمودة الدائمة   والسلام استودعكم  الله   ولقاؤنا  معكم  يتواصل  من خلال هذا الموقع    والى اللقاء القريب  ان شاء  الله تعالى  .

                                              علي   ابراهيم   طالب
                                                وندسور    كندا
                                            للتواصل مع الكاتب عبر البريد الالكتروني
                                           : visionmag64 @Gmail.com
                                           الصفحة الشخصية على موقع الفيس بوك
                                          FACEBOOK PAGE :    ALI  IBRAHIM  TALEB
                                          الاثنين   الاول من  تموز           2013
0 0 votes
Article Rating
Spread the love
Subscribe
Notify of
guest
1 Comment
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
ابوبتول
9 years ago

اشكرك يااخي العزيز علي ابراهيم طالب من كندا على كل ماذكرته عن حال الفنانين في لبنان والماساة التي يعشوها وده يقع في المقام الاول على الحكومة ووزارة الاعلام ونقابة الفنانين والممثلين اين دورهم تجاه هولاءالعمالقة الكبار الذين اثروا الساحةالفنية من الخليج الى المحيط باروع الاعمال التاريخية الخالدة التي لن ينساها المشاهدالعربي طوال تاريخه هل يعقل هالجحود والنكران والاجحاف لهولاءالرموز الكبار ويكون مصيرهم هكذا مايصير يا حكومة لبنان ويااهل الثقافةوالعلم ابناءونجوم بلدكم يصبر حالهم هيك بدول اوروبا وامريكا يكرمون هولاءالرموز والعمالقة في الفن والرياضةوالطب وكل المجالات ويعطون كافة الحقوق من حكوماتهم في حياتهم وبعد مماتهم ويعملون لهم متحف خاص اوتمثال او… Read more »

1
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x