من جعبة الستارة ( 100 )

*  يقال والعهدة على الراوي ان السعادة تشبه القبلة لا تشعر بلذتها الا اذا تبادلتها مع شخص يحبه قلبك .

 

*  أليس من العار ان نجد بعض الناس تهتم بفستان فنانة او حذاء راقصة او صورة فنان اكثر من الاهتمام بأطفال وناس تموت من الصقيع والبرد ؟؟؟
مدينىة عربية واحدة انفقت اكثر من 500 مليون دولار فقط من أجل الالعاب النارية ليلة راس السنة فقط !!!
خمسة ضحايا جدد من الاشقاء السوريين في لبنان نتيجة الصقيع والبرد القارس .
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم .
حسبنا الله وحده ونعم الوكيل .

 

*  بعض الناس تولد وفي فمها ملعقة من ذهب ، طيب يوجد بعض الناس ما عندها ملعقة اساسا .
ويقال : على قد لحافك مد رجليك يا حسرتي على البعض قد لا يكون عندها لحاف ايضا وأيضا .

 

 

*   يوجد اشخاص محددين يعيشون بيننا في هذه الحياة هم كالنسيم العليل يدخلون السرور الى القلوب حال وجودهم وحضورهم .
تحية الى كل انسان يحمل قلب انساني بأمتياز .
صباحكم ورود ورياحين أهلي جميعا .

 

 

*  بعض انواع البشر عقلها بسيط ومسكين تتعامل مع الاخرين بكل تعال وعنجهية وتصبح هي نفسها القاضي والمحامي وكل شيء ويصح فيها قول الشاعر الكبير المتنبي :

يا أعدل الناس إلا في معاملتي
فيك الخصام وأنت الخصم و الحكم .
زمن غريب عجيب فعلا .

 

 

   *  ( البعض ) من اعلامنا العربي ولا سيما شاشات التيلفزيون مشغولة دائما بأخبار الفساتين على انواعها :
سقط فستان مادونا ، وماذا لبست ليدي غاغا ولون فستان جوليا جولي .
ما هو لون هذا الفستان هل هو اسود او ذهبي او ازرق ؟؟؟ وهكذا دواليك .
ماهي مشكله هذا الاعلام مع الفساتين ؟؟؟

يمكن هو بعض اعلام الفستان نفسه ، ربما ؟؟؟

هل هي سياسة متبعة يسأل أحدهم ؟؟؟
ربما .

 

 

*   اشعر احيانا كثيرة ان كل الحواس العربية اصبحت معطلة وخارج هذا الزمن الذي نعيشه .

 

 

 

 

على  الخير   والمحبة والمودة الدائمة   والسلام استودعكم  الله   ولقاؤنا  معكم  يتواصل  من خلال هذا المنبر      والى اللقاء القريب  ان شاء  الله تعالى  .

                                                   علي   ابراهيم   طالب
                                                وندسور    كندا
                                                للتواصل مع الكاتب عبر البريد الالكتروني
                                           : visionmag64 @Gmail.com
                                           الصفحة الشخصية على موقع الفيس بوك
                                          FACEBOOK PAGE :    ALI  IBRAHIM  TALEB
                                           الاحد    8       أذار     2015

 

0 0 votes
Article Rating
Spread the love
Subscribe
Notify of
guest
0 Comments
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x