من جعبة الستارة (41 )

*   درست وقرأت   وبحثت كثيرا  فلم أجد  ألعن وأخبث من  الشخص الذي يستعين بالمحتل والمستعمر الاجنبي  ويدعوا  شياطين الارض  لقصف وتدمير وضرب بلده   .
اقل  ما يوصف به هؤلاء  وأعتذر لأستعمالي  هذه الكلمة  :  (  هم  اولاد  حرام  )  .

*   حسنا  ليس  من باب   التعصب  للجنوب  اللبناني   والله   مع اني جنوبي وأعتز بذلك   بس لا اعرف لماذا  الان تحديدا  تذكرت مثل جنوبي طريف يقول :
(  اللي  طللع الحمار  على المأذنة  ينزلوا  ) .
انتوا  أكبر  قدر  .

*   أحاول  ومنذ عدة ايام  ان أفهم  قدر الامكان   تعاطي الاعلام الغربي عامة   من  صحافة  وتلفزيون وراديو   ومواقع الانترنت  ، عما يحدث في   منطقتنا  ولا سيما ما يحكى عن عدوان على الشقيقة العربية بحق سوريا  .
خرجت بنتيجة واحدة  ان تخبط غريب وعجيب يسود معظم وسائل الاعلام الغربية  عامة  ولعله ينطبق عليهم  وصف الشاعر القديم  انه  يضربون  :
خبط  عشواء   .

*   أسفي على أمة  تائهة وضائعة في  ملذات هذه الحياة  وحطامها  المادي  ، يحفظ  الكثير من ابنائها اسماء اشباه  المغنيات والراقصات  ولا تحفظ  مجرد اسم شهيد  قضى دفاعا عن شرف هذه الامة بأسرها  ،  او اسم أسير  يقبع في سجون الاحتلال  فقط لانه دافع عن ارضه وشرفه وعرضه  !!
فعلا  تبا   .

*   عربي  يقبل   قدمي  المستعمر   لضرب  بلد عربي  صامد   وابي  .
(شهامة  على طريقة  اعراب   قريش  )  .

*  قالت  لا تحرمنا  طويلا  من   اريج الزهور  العطرة على  صفحتك  .
وسألت : هل يوجد اجمل من عبير الزهور    ؟؟
قلت :   لا يوجد  ما  يماثلها جمالا   الا  رحيقها  العذب   وعينيك  .

*  اعلامي  شريف  وعنده ضمبر  مهني وانساني   على مائدته  بعض الخبز  وبصلة وبعض حبات الزيتون  ،  اشرف  بمليارات المرات  من اعلامي  كاذب ومرتشي  ويبيع ضميره للشيطان  بأبخس الاثمان  وأن جلس على مائدة  فيها افخر انواع  الطعام والشراب وكل ما لذ وطاب  .

 

 

 

 

                                             على الخير  والمحبة والمودة الدائمة   والسلام استودعكم  الله   ولقاؤنا  معكم  يتواصل  من خلال هذا الموقع    والى اللقاء القريب  ان شاء  الله تعالى  .

 
 
 
 
                                              علي   ابراهيم   طالب
 
 
 
                                                وندسور    كندا
 
 
 
                                            للتواصل مع الكاتب عبر البريد الالكتروني
                                           : visionmag64 @Gmail.com
 
 
                                           الصفحة الشخصية على موقع الفيس بوك
 
                                          FACEBOOK PAGE :    ALI  IBRAHIM  TALEB
 
 
 
 
 
 
                                            الثلثاء    3   أيلول                 2013
 
 
 
 
0 0 votes
Article Rating
Spread the love
Subscribe
Notify of
guest
0 Comments
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x