من جعبة الستارة ( 73 )

( بعض ) النساء لها نظرة خاصة للرجال وفي لغة السينما المصرية فأما ان يكون الرجل يشبه الراحل : عبد الوارث عسر  >

او يشبه الراحل محمود المليجي .
لا حل وسط .

يحصل في كثير من الاحيان ان تتسبب كلمات وعبارات أكتبها سواء عبر هذه الصفحة الشخصية على موقع الفيس بوك ، او عبر موقع الستارة الالكتروني الذي يأتيكم من وندسور كندا ، تتسبب بعض الكلمات بحالة من الألم او حالة من البكاء في احيان كثيرة كما يصلني من اصحابها سواء عبر الصفحة او عبر البريد الالكتروني الخاص .
أود من أتقدم بأسمى كلمات الأعتذار من كل من أسبب لها او له اي دموع او الم وطبعا لا أقصد ذلك والله يشهد على ذلك وحتى أعتذر من الجميع تراني أردد مع الشاعر ما قاله :
يا مالك مهجتي ترفق بالله
لا بد لكل عاشق من زلة
ان كنت اسأت في هواكم أدبي
فالعصمة لا تكون الا لنبي .

في حياتنا يوجد الكثير من المتميزين فكن واحد منهم ولو بعمل بسيط .

كنت انتظر المصعد عندما حضرت صبية قدها مياس تختال بكل غنج ودلال ، افسحت المجال امامها لتدخل شكرتني بطريقة كلها انوثة واناقة ، على عجل فتحت حقيبتها ونظرت الى وجهها وشعرها من خلال مراة صغيرة .
وصلت الى الطابق المطلوب ودعتني بابتسامة جذابة مع نظرة خاصة ، خرجت كأنها نسمات الربيع بقيت رائحة عطرها الأخاذ تملأ المكان وقلبي ايضا .

 

الاول : يا رجل لا استطيع ان افهم او أجد اي مبرر كيف يستطيع انسان فقير معدم ولعله جائع لا يملك حتى فتات الخبز له ولعياله كيف يدافع عن شخص ظالم وجائر جشع لا يشبع ويظل يردد هل من مزيد ؟؟
الثاني : ماذا تريديني ان اقول بعد ؟؟

أحترم جدا كل كائن بشري يواجه اي كان وجها لوجه وليس في غيابهم ، تريد من احد ما شيء ليكن عندك الجرأة الادبية لمواجهة الامور كما هي ، لا تخفي وجهك وتتلطى خلف الحواجز وفي عتمة الليالي .
لا تظلم أحد وتتجنى علي اي كان فالظلم صعب وعاقبته وخيمة عندما تقرر ان تظلم أحد فقط تذكر قدرة الله عليك وحسب .

 

 

 

 

 

على  الخير   والمحبة والمودة الدائمة   والسلام استودعكم  الله   ولقاؤنا  معكم  يتواصل  من خلال هذا الموقع    والى اللقاء القريب  ان شاء  الله تعالى  .

                                                   علي   ابراهيم   طالب
                                                وندسور    كندا
                                                للتواصل مع الكاتب عبر البريد الالكتروني
                                           : visionmag64 @Gmail.com
                                           الصفحة الشخصية على موقع الفيس بوك
                                          FACEBOOK PAGE :    ALI  IBRAHIM  TALEB
                                            الخميس    17     نيسان                              2014

 

 

 

0 0 votes
Article Rating
Spread the love
Subscribe
Notify of
guest
1 Comment
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
الين حداد
الين حداد
9 years ago

جميل جدا ما قرأت هنا, بالتوفيق مع القادم ان شاء الله

1
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x